أثر نافذة بيع العملة الأجنبية في سعر الصرف - العراق حالة دراسية للمدة 2004-2019

Authors

  • مروة محمد عودة المياحي
  • أ. د . اديب قاسم شندي

Abstract

      تمثل نافذة بيع العملة الأجنبية احد الادوات غير المباشرة للسياسة النقدية التي تم استحداثها في الاقتصادات الريعية الناشئة التي تعاني من اختلالات في هيكلها الاقتصادي واعتمادها بشكل كبير على الاستيرادات في تلبية الطلب المحلي، فضلاً عن هشاشة نظامها المالي والمصرفي والذي انعكس سلباً على الأدوات التقليدية لسياستها النقدية وعدم قدرتها على التحكم في العرض النقدي . لذلك تم استخدام نافذة بيع العملة كآلية حديثة للتدخل المباشر في سوق الصرف الأجنبي والتأثير في سعر الصرف باعتباره احد القنوات التقليدية لانتقال اثر السياسة النقدية الى الاقتصاد الحقيقي وتحقيق الاستقرار في قيمة العملة فضلاً عن كونها وسيلة للتأثير في حجم الكتلة النقدية والسيطرة على مناسيب السيولة، من خلال عمليات بيع وشراء العملة الأجنبية من والى المصارف التجارية بهدف المحافظة على استقرار الأسعار وخفض التضخم.

     تعد نافذة بيع العملة الأجنبية في البنك المركزي العراقي احدى الأدوات الرئيسة للسياسة النقدية والتي استخدمت سنة 2003 لمواجهة معدلات التضخم المرتفعة والتحكم بالطلب الكلي والسيطرة على مناسيب السيولة في الاقتصاد من خلال تحقيق الاستقرار في قيمة الدينار العراقي عن طريق استخدام إشارة سعر الصرف كمثبت اسمي للتوقعات التضخمية.

Downloads

Download data is not yet available.

Published

2022-09-27

How to Cite

مروة محمد عودة المياحي, & أ. د . اديب قاسم شندي. (2022). أثر نافذة بيع العملة الأجنبية في سعر الصرف - العراق حالة دراسية للمدة 2004-2019. Al Kut Journal of Economics and Administrative Sciences, 14(44), 32–60. Retrieved from http://kjeas.uowasit.edu.iq/index.php/kjeas/article/view/407